Human Rights & Public Liberties

Human Rights & Public Liberties

القائمة البريدية

وصفته بالوقح.. أمنستي تنتقد بشدة اعتقال زيمبابوي 25 قياديا معارضا

تاريخ النشر: 18 يناير, 2023
العفو الدولية تدعت للإفراج عن القادة المعارضين وإسقاط جميع التهم الموجهة إليهم (أمنستي)

العفو الدولية تدعت للإفراج عن القادة المعارضين وإسقاط جميع التهم الموجهة إليهم (أمنستي)

انتقدت منظمة العفو الدولية اعتقال السلطات الزيمبابوية في الـ14 من الشهر الجاري 25 عضوا من المعارضة، مع “تصاعد حملة القمع ضد حرية تكوين الجمعيات والتجمع”.

ودعت المنظمة حكومة زيمبابوي إلى الإفراج عن هؤلاء الأفراد الخمسة والعشرين “على الفور وإسقاط جميع التهم الموجهة إليهم”.

وقالت فلافيا موانغوفيا، نائبة مدير منطقة شرق وجنوب أفريقيا في منظمة العفو الدولية، تعليقا على اعتقال الأعضاء في حزب المعارضة السياسية، “تحالف المواطن من أجل التغيير”، وزُعم أنها اعتدت جسدياً على المحامي الذي كان يمثلهم، إن اعتقال أعضاء المعارضة السياسية “اعتداء وقح على الحق في حرية التعبير”.

وأضافت موانغوفيا أن اعتقال أعضاء حزب سياسي معارض لمجرد عقد اجتماع في منزل خاص “اعتداء مخزٍ” ضد الحق في الخصوصية والحرية والأمن للأشخاص وحرية التعبير.

وشددت المنظمة على أن رسالة السلطات الزيمبابوية “التي تقشعر لها الأبدان” هي أن سلطات زيمبابوي ستلاحق كل من يجرؤ على معارضتها في الانتخابات المقبلة.

ووفق المنظمة فإنه “من المخزي” أيضًا أن الشرطة حاولت حرمان هؤلاء الأفراد الـ25 من حقهم الإنساني في الوصول إلى محام من خلال الاعتداء الجسدي على محاميهم أثناء محاولته التشاور مع موكليه.

وتابعت “لا ينبغي أن يتعرض المحامي للهجوم لمجرد قيامه بوظيفته في الدفاع عن موكليه. لا ينبغي ربط المحامين بعملائهم أو قضايا عملائهم نتيجة لأداء وظائفهم”.

ويطالب القانون الزيمبابوي الأحزاب السياسية بإخطار السلطات قبل أسبوعين من عقد اجتماع سياسي. وفقًا لـتحالف المواطن من أجل التغيير، فإن اجتماعهم الأخير كان اجتماعًا خاصًا عُقد في منزل أحد أعضائه، وبالتالي لا ينبغي أن تنطبق متطلبات الإخطار في هذه الحالة.

  • الأكـثر مشاهـدة
  • الـشائـع