أوبيورا أوكافور أدى زيارة لقطر استغرقت تسعة أيام (تويتر)

أشاد خبير حقوقي دولي بجهود دولة قطر ومساهمتها في التضامن القائم على حقوق الإنسان مع الشعوب والدول الأخرى، لكنه حثها على دمج قضايا تغير المناخ بشكل أكبر في استراتيجياتها التنموية.

وقال خبير الأمم المتحدة المعني بشئون حقوق الانسان والتضامن الدولي، أوبيورا أوكافور، إن قطر هي “أول دولة في المنطقة توجه دعوة دائمة إلى الإجراءات الخاصة التابعة لمجلس حقوق الإنسان وتشارك بفعالية مع المنظمات الإقليمية والدولية ويشمل ذلك المنظمات العاملة في مجال حقوق الإنسان”.

وذكر الخبير –في بيان ختامي لزيارة استغرقت تسعة أيام إلى قطر- أن حكومة قطر ساهمت في إنشاء وتطوير البنية التحتية اللازمة لتعزيز وتنفيذ أجندة التضامن الدولي بفعالية في السنوات الأخيرة، وخاصة في مجالات الإغاثة الإنسانية والتعليم والالتزام بأهداف التنمية المستدامة لعام 2030، وكل ذلك سيكون له آثار على التمتع بحقوق الإنسان.

ومع ذلك، حث أوكافور قطر على دمج قضايا تغير المناخ بشكل أكبر في استراتيجياتها التنموية، مع الأخذ في الاعتبار الآثار الضارة لتغير المناخ على التمتع بحقوق الإنسان في جميع أنحاء العالم.

وشجع خبير الأمم المتحدة قطر على متابعة تقنيات الطاقة المتجددة وخفض الانبعاثات، وعلى بذل المزيد من الجهود لوصول العاملين الذين يتعرضون للاستغلال والانتهاكات إلى العدالة.