تقرير أممي يتهم دمشق بمهاجمة العشرات من المستشفيات والمدارس

عشرات آلاف المدنيين نزحوا من ريف إدلب نحو الحدود مع تركيا بفعل قصف القوات الحكومية والسورية (الأناضول)

اتهم تقرير صادر عن الأمم المتحدة القوات الحكومية السورية بمهاجمة العشرات من المستشفيات والمدارس والأسواق، بشكل ممنهج، في المنطقة التي يسيطر عليها المسلحون حول مدينة إدلب شمال غربي البلاد.

ووفقا للتقرير الذي تم نشره عن مجلس الأمم المتحدة لحقوق الإنسان فإن الأهداف المدنية كانت تتعرض للقصف من الجو ومن البر.

وأضاف التقرير أن القوات الحكومية استخدمت أيضا الذخائر العنقودية، لافتا إلى أن مثل هذه الهجمات ترقى إلى جرائم حرب.

كما اتهم التقرير “هيئة تحرير الشام” المسلحة بالقيام بقصف عشوائي لمناطق حكومية، مما تسبب في مقتل أكثر من مئتي مدني.

ويركز التقرير على الفترة من تشرين ثان/نوفمبر 2019 إلى بداية حزيران/يونيو 2020.