التشيك تقيد حركة السكان في أنحاء البلاد

فرضت جمهورية التشيك قيوداً على حرية الحركة للسكان داخل البلاد، للحد من انتشار فيروس كورونا، وقال رئيس الوزراء التشيكي، أندريه بابيش، إن الحكومة قررت تقييد حركة السكان في عموم البلاد، لغاية 24 مارس/آذار الجاري بهدف مكافحة تفشي فيروس كورونا،وأشار إلى أنه يمكن للسكان الخروج من منازلهم فقط للذهاب للعمل أو شراء الغذاء أو الدواء. وسبق أن أعلنت وزارة الصحة التشيكية عن بلوغ عدد الإصابات 239، اثنتان منها في حالة خطيرة.

وكانت الحكومة التشيكية أعلنت حالة الطوارئ في إطار الجهود الرامية لاحتواء تفشي الفيروس، حيث منعت الأجانب من دخول البلاد، والمواطنين من المغادرة .

وأجبر انتشار الفيروس على نطاق عالمي دولا عديدة على إغلاق حدودها ووقف الرحلات الجوية وإلغاء فعاليات عدة، ومنع التجمعات.