Human Rights & Public Liberties

Human Rights & Public Liberties

القائمة البريدية

موسكو تفند.. المحكمة الأوربية: روسيا مسؤولة عن قتل ليتفيننكو

تاريخ النشر: 21 سبتمبر, 2021
المحكمة: ثمة قرينة قوية بأن مرتكبي عملية التسميم تصرفوا بصفة عملاء للدولة الروسية (أسوشييتد برس)

المحكمة: ثمة قرينة قوية بأن مرتكبي عملية التسميم تصرفوا بصفة عملاء للدولة الروسية (أسوشييتد برس)

خلصت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان إلى أن موسكو “مسؤولة” عن اغتيال الجاسوس السابق ألكسندر ليتفيننكو في عام 2006، وهو حكم بادرت موسكو إلى نفيه، قائلة إنه “لا أساس له”.    

وقال ديمتري بيسكوف المتحدث باسم الكرملين للصحفيين “حتى الآن لم يأت التحقيق بنتائج، لذا فإن إطلاق مثل هذه المزاعم لا أساس له. لسنا مستعدين للاعتراف بمثل هذا القرار”.

وأضاف أن “من غير المرجح أن تتمتع المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان بالصلاحيات أو القدرة التقنية” لتسليط الضوء على هذه القضية.

وقضت المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان اليوم الثلاثاء بأن روسيا “مسؤولة” عن قتل العميل السابق ألكسندر ليتفيننكو الذي تعرض لعملية تسميم بمادة البولونيوم 210 في المملكة المتحدة عام 2006.

واعتبرت المحكمة أن “ثمة قرينة قوية” بأن مرتكبي عملية التسميم الذين حددهم تحقيق بريطاني “تصرفوا بصفة عملاء للدولة الروسية”.

وأشارت إلى أن موسكو لم تقدم أي تفسير بديل “مرض ومقنع” كما أنها “لم تنقض استنتاجات التحقيق الرسمي البريطاني”.

وطُرد ليتفيننكو، العميل السابق في جهاز الاستخبارات السوفياتية (كي جي بي) ثم في جهاز الأمن الفدرالي الروسي (إف إس بي)، من أجهزة الأمن الروسية بعدما كشف عن محاولات لوضع مخطط لقتل رجل أعمال ثري.

ومنحته المملكة المتحدة اللجوء عام 2001، فندد من هناك بالفساد في روسيا، وكشف عن وجود روابط بين أجهزة الاستخبارات الروسية وأوساط الجريمة المنظمة.