من مظاهرة سابقة لنساء بحرينيات ضد الحكومة (الفرنسية)

أكد ممثلو منظمات حقوقية دولية في جنيف تعرض بعض من المعتقلات البحرينيات للتحرش الجنسي والاغتصاب والتعذيب الجسدي والنفسي والتنكيل بهن بطرق ممنهجة.

جاء ذلك في ندوة حقوقية على هامش أعمال مجلس حقوق الإنسان في جنيف، عرضت ملامح الوضع الحقوقي والإنساني في البحرين، حيث أبرز المشاركون حالات لناشطات اعتقلن تعسفا بسبب أنشطة سياسية لذويهن وأخريات تم إخفاؤهن قسريّا.

كما أجبرت بعض البحرينيات على تقديم اعتذار لملك البحرين والتبرؤ من بعض أفراد أسرهن بسبب أنشطتهم الحقوقية أو السياسية.

وقالت الباحثة في معهد البحرين للحريات والديمقراطية لوسيلا بيرويك إن نساء في البحرين تم استهدافهن وذويهن وتعرضن لمعاملة مهينة بسبب آرائهن منذ الاعتقال وحتى الاحتجاز.

وأشارت في ندوة بشأن أوضاع المعتقلات في سجون البحرين على هامش الدورة الـ42 لمجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة إلى أن الانتهاكات التي تعرضت لها النساء أثرت على أعمالهن وعلى حياتهن.