نتيجة الإهمال الطبي.. وفاة معتقل مصري بمحبسه

توفي معتقل مصري داخل محبسه بمحافظة الشرقية، شمالي القاهرة، وذلك على خلفية إصابته بسرطان الكبد.

وقالت أسرة المعتقل “السيد هلال علي فرج” إنه توفي نتيجة الإهمال الطبي المتعمد داخل مستشفى ديرب نجم.

واعتقلت قوات الأمن فرج، البالغ من العمر ستين عاما، نهاية يوليو/تموز الماضي، بتهمة انضمامه لجماعة محظورة وحيازة منشورات تحريضية.

وأكد مركز الشهاب لحقوق الإنسان وفاة المعتقل، إبراهيم حسني بسيون، من محافظة المنيا، يوم الجمعة الماضي، بسبب أزمة قلبية داخل محبسه.

وحمّل المركز الحقوقي إدارة السجن مسؤولية وفاة بسيون، وطالب النيابة العامة بالتحقيق في وفاته.

وذكرت منظمات حقوقية أن أكثر خمسمائة شخص توفوا بسبب الإهمال الطبي المتعمد داخل السجون ومقار الاحتجاز المصرية.