الناشطتان هما من بين ثمانية خبراء بيئيين آخرين محتجزين منذ أكثر من 18 شهرا (رايتس ووتش)

قالت هيومن رايتس ووتش إن خبيرتين بيئيتين على الأقل محتجزتان في إيران منذ يناير/كانون الثاني 2018 دخلتا في إضراب عن الطعام احتجاجا على استمرار احتجازهما.

ودعت المنظمة الحقوقية السلطات إلى ضمان حصولهما على العلاج الطبي اللازم والإفراج عنهما فورا.

والناشطتان هما من بين ثمانية خبراء بيئيين آخرين محتجزين منذ أكثر من 18 شهرا “دون تزويدهم بأدلة على جرائمهم المزعومة وفي خضم انتهاكات جسيمة للإجراءات القانونية الواجبة”، وفق بين للمنظمة.

وقال مايكل بَيْج نائب مديرة قسم الشرق الأوسط في هيومن رايتس ووتش “يقبع أعضاء “مؤسسة إرث الحياة البرية الفارسية” خلف القضبان منذ أكثر من 550 يوما بينما تقاعست السلطات الإيرانية بشكل صارخ عن تقديم أي دليل على جرائمهم المزعومة”.

وتابع “يتعين على السلطات اتخاذ الخطوة التي تأخرت كثيرا، وذلك بإطلاق سراح هؤلاء المدافعين عن الحياة البرية المعرضة للخطر في إيران، وإنهاء هذا الظلم بحقهم”.

وقال مصدر طلب عدم الكشف عن هويته لهيومن رايتس ووتش إن نيلوفر بياني وسبيدة كاشاني مضربتان منذ الثالث من الشهر الجاري، وإن ناشطيْن آخريْن كانا قد اعتقلا معهما دخلا على الأرجح في إضراب عن الطعام أيضا.