حذرت الأمم المتحدة من مغبة مضي إيطاليا في الخطوة التي دعا إليها مشرعون إيطاليون بفرض غرامات تصل إلى مليون يورو على السفن والمنظمات التي تنفذ عمليات البحث والإنقاذ قبالة ساحل البلاد. وقال تشارلي ياكسلي المتحدث باسم مفوضية الأمم المتحدة السامية لشؤون اللاجئين، في مؤتمر صحفي بجنيف، إن التشريع الإيطالي يأتي في وقت توقفت فيه دول أوروبية أخرى بصورة كبيرة عن أنشطة الإنقاذ البحري، موضحا أن هذا الإجراء يخاطر بردع جهود الإنقاذ في البحر الأبيض المتوسط في المستقبل. وأضاف أنه “في ظل التغييرات التي وافق عليها البرلمان، ارتفعت غرامات السفن الخاصة التي تنقذ الأشخاص ولا تحترم الحظر المفروض على دخول المياه الإقليمية إلى مليون يورو كحد أقصى، بالإضافة إلى ذلك، سيتم الآن حجز السفن بشكل تلقائي.  ويتزامن تحذير المفوضية مع ظهور تقرير يشير إلى غرق حوالي 20 شخصا في الأيام الأخيرة، بعد محاولتهم عبور البحر على متن قارب.