محمد بديع يحاكم في أكثر من 40 قضية بثماني محافظات مصرية (الأناضول)

كشفت ضحى بنت مرشد الإخوان محمد بديع القابع في السجون المصرية -بمناسبة بلوغ والدها عامه الـ76- إنه ينام على الأرض بزنزانة خاوية.

وقالت ضحى محمد بديع إن يوم أمس الأربعاء يصادف إتمام والدها عامه الـ 76، الذي تقول إنه قضى 19 عاما من عمره وهو وراء القضبان.

ولفتت إلى أنه في ظل منع الزيارة وعدم معرفة أي أخبار عن حالة والدها، فإنه لا يعرف ما إذا كانت “الأمانات” (مبالغ يودعها ذوو السجين) تصل إليه ليشتري بها دواءه، كما لا تتوفر أي معلومة عن وضعه وحالته الصحية.

وذكرت أن ما يتوفر من معلومات يفيد بأن والدها “محبوس في زنزانة انفرادية (..) ونائم على الأرض في زنزانة خاوية”.

وأعربت عن أملها في إطلاق سراح والدها قائلة “كل سنة وأنت بصحة وعافية، ولا ينقضي هذا العام إلا وأنت منعم بالحرية والصحة يا رب”.

ومحمد بديع، أكاديمي مصري، ولد في 7 أغسطس/آب 1943، وانضم لجماعة الإخوان عام 1959، وصار في قمتها التنظيمية مرشدا عاما في 2010، وعقب الإطاحة بالرئيس الراحل محمد مرسي، في صيف 2013، تم القبض على بديع، وحُظرت الجماعة بعد أشهر.

ويحبس بديع على ذمة أحكام بعضها نهائي، وأخرى لا تزال متداولة بساحات القضاء.