كورونا تتسبب في تفاقم البطالة والجوع بين اللاجئين السوريين

تفاقمت أزمة اللاجئين السوريين الذين يعيشون في مخيمات في لبنان والأردن وتركيا في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد إذ أصبح من الصعب إيجاد عمل وتراكمت على كثير منهم الديون ونال الجوع الكثير منهم بحسب المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين في لبنان.

5.6 مليون لاجيء سوري يعيشون في لبنان والأردن وتركيا استطاعوا تدبير معيشتهم بصعوبة بأجور يومية ضعيفة لكنهم محرومون الآن حتى من هذه الأشغال إذ اضطرت الدول المضيفة إلى فرض قيود مشددة لمكافحة جائحة كورونا.