( قره داغي) يدعو إلى حملة إسلامية لإنقاذ الأطفال من الجوع

دعا الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين علي القره داغي، الأربعاء، إلى حملة عالمية إسلامية إنسانية لإنقاذ الأطفال من الأمراض والفقر والجوع.

وقال القره داغي، في منشور عبر حسابه على فيسبوك، إن “10 ملايين طفل يموتون سنويا دون أن تهتز لهم القلوب، وهناك 10 ملايين طفل يمني بحاجة إلى مساعدات عاجلة”.
وأضاف: “آلمني جدا هذا الخبر الأممي، وفي المقابل هناك عشرات الآلاف من أصحاب المليارات في عالمنا العربي والإسلامي وفي العالم”.
وتابع القره داغي: “أدعو إلى حملة عالمية إسلامية إنسانية لإنقاذ هؤلاء الأطفال من الأمراض التي تفتك بهم، والفقر وسوء التغذية الذي يقضي على حياتهم”.
وتساءل مستنكرا: “كيف جوابنا أمام رب العالمين الذي يسألنا عن كل شخص مات بسبب الجوع؟!”.
واستطرد: “نحن في العشر الخيرات والبركات (الأيام الأولى من شهر ذي الحجة)، فلتكن لنا فزعة إنسانية، ورحمة إسلامية، وإحساس وطني وقومي إيجابي نحو أمتنا وأهل بلدنا، وأقاربنا: (فمن لا يَرْحَم لا يُرْحَم)”.
والأسبوع الماضي، قال “المجلس النرويجي للاجئين” (غير حكومي) إن “25 بالمئة من الأسر اليمنية باتت مهددة بالجوع، بعد فقدان دخلها الكامل جراء فيروس كورونا”.
وأضاف: “يُدفع ملايين اليمنيين الذين يواجهون مستويات خطيرة من الجوع إلى مستوى الفقر المدقع، منذ أن بدأ كورونا بالانتشار في اليمن، الذي دمره الصراع”.
ويشهد اليمن للعام السادس حربا عنيفة أدت إلى إحدى أسوأ الأزمات الإنسانية بالعالم، حيث بات 80 في المئة من السكان بحاجة إلى مساعدات، ودفع الصراع الملايين إلى حافة المجاعة.
ويزيد من تعقيدات النزاع أنه له امتدادات إقليمية، فمنذ مارس/ آذار 2015، ينفذ تحالف عربي بقيادة الجارة السعودية، عمليات عسكرية في اليمن دعما للقوات الحكومية، في مواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على عدة محافظات بينها العاصمة صنعاء