قتال ميليشيات متناحرة في أفريقيا الوسطى

قتل عشرة أشخاص على الأقل بينهم مدنيون في معارك بين ميليشيات متناحرة في جمهورية أفريقيا الوسطى، بحسب ما أعلنت منظمات حقوقية وإنسانية محليّة ودولية، ودارت المعارك بين ائتلاف أنتي بالاكا وميليشيا وحدة من أجل السلام في جمهورية أفريقيا الوسطى، وهما فصيلان مسلحان شاركا في توقيع اتفاق السلام بين الحكومة و14 مجموعة متمردة من جهة، وبين هذه الميليشيات المتناحرة في ما بينها من جهة أخرى.

وقال مسؤولون في بعثة الأمم المتحدة في وسط أفريقيا (مينوسكا) إنّ المعارك التي دارت في جنوب البلاد في قريتي بانغاو وليوتو بولاية أواكا أسفرت عن مقتل 12 شخصاً.

ومن جهته قال بنوا نغيبوغانزا مدير منظمة كاريتاس غير الحكومية الخيرية في بامباري ( لقد فرّ الناس إلى الأدغال، والقرى المجاورة مهجورة ) مؤكّداً أنّ المعارك أوقعت “حوالى عشرة قتلى، ورغم التهدئة النسبية منذ توقيع اتفاق السلام، تتواصل أعمال العنف ضد المدنيين وبين مجموعات مسلّحة في أفريقيا الوسطى.

وتشهد أفريقيا الوسطى الغنية بالموارد الطبيعية منذ 2013 حرباً أوقعت آلاف القتلى وأرغمت حوالى 20% من سكان البلاد البالغ عددهم 4,7 ملايين نسمة على الفرار من منازلهم.