في يوم التعليم..الشيخة موزة:مستقبل الأطفال اختبار لإنسانيتنا

نوهت صحيفة /الراية/ في افتتاحيتها ، بمشاركة سمو الشيخة موزا بنت ناصر، رئيس مجلس إدارة مؤسسة “التعليم فوق الجميع”، عضو مجموعة المدافعين عن أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، في حدث الأمم المتحدة الذي أقيم بمناسبة “اليوم العالمي لحماية التعليم من الاعتداءات” .. معتبرة مشاركتها  تأكيدا لالتزام دولة قطر تجاه هدف حماية الحق في التعليم في أوقات النزاعات، وحماية التعليم من الهجمات المستمرة والمتعمدة والعنف المسلح المنتشر الذي يعاني منه الأطفال في جميع أنحاء العالم.

   وقالت الصحيفة: “ومن هنا أيضا جاء تأكيد سموها على ضرورة وجود دعوة عالمية موحدة لإنشاء آليات فعالة لرصد انتهاكات القانون الدولي وضمان محاسبة مرتكبيها، .. ومن هنا أيضا جاءت أهمية الاقتراح الذي تقدمت به سموها بضرورة تخصيص يوم عالمي لحماية التعليم من الاعتداءات في المنتدى الاجتماعي لمجلس حقوق الإنسان بجنيف في شهر أكتوبر 2019، والذي تم اعتماده بموجب قرار الأمم المتحدة في شهر مايو 2020”.  وشددت على أن حماية التعليم من الاعتداءات، كما أكدت أنه يجب أن تكون تجسيدا واقعيا على الأرض يتطابق مع مفهوم الحماية باعتبار أن حياة وتعليم ومستقبل هؤلاء الأطفال مسؤولية تضع المجتمع الدولي في اختبار لا يجوز الفشل فيه، لأن الإنسانية تختبر في مثل هذه المواقف، وليكن الجميع معا لحماية التعليم.  وأشارت إلى حرص قطر على التزاماتها وشراكتها مع المجتمع الدولي لتحقيق السلام والتنمية وحماية حقوق الإنسان، وتوفير البيئة الملائمة لتمكين الأطفال والشباب من الحصول على التعليم الجيد، وأنها لن تتأخر في بذل الجهود اللازمة لتسوية النزاعات بالسبل السلمية، تجنبا للآثار المدمرة لتلك النزاعات على مختلف أوجه الحياة.