فضيحة “بلاك شيلد”.. عودة دفعة رابعة من المخدوعين السودانيين

صور نشرت في بعض مواقع التواصل لشباب سودانيين استدرجتهم الشركة الإماراتية

نقلت وكالة أنباء الأناضول عن مصادر سودانية القول إن 80 سودانيا كانوا في منطقة راس لانوف الليبية عادوا لبلادهم أمس الثلاثاء؛ إثر رفضهم الاستمرار في العمل مع شركة بلاك شيلد الإماراتية.

وكان الشركة الأمنية الإمارات قد خدعت العديد من السودانيين بعقود عمل كحراس أمن، ثم أرسلتهم إلى منطقة خاضعة لسيطرة مليشيات خليفة حفتر.

وأضافت المصادر السودانية أن العائدين أمس معظمهم من الشباب، ويمثلون مجموعة رابعة وصلت إلى معسكر تدريب عسكري بالإمارات، وتلقوا تدريبات على أسلحة ثقيلة، وثم زُج بهم في أتون الصراع الليبي.

وتابعت أن أسر هؤلاء السودانيين استقبلتهم في مطار الخرطوم، وسط هتافات “ثوار أحرار.. لن نتباع. لن نتباع”.

ونشرت صحيفة ذا غارديان البريطانية، في 25 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، تقريرا عن تورط أبوظبي في تمويل نقل مرتزقة للقتال في ليبيا إلى جانب مليشيات حفتر.

وهذه فيديوهات لسودانيين يحتجون قبل أيام على الزج بأبنائهم في الصراع الليبي.

 

#مباشر من #الخرطوم وقفة إحتجاجية أمام السفارة الإماراتية لتجمع أسر ضحايا شركة #بلاك_شيلد التي تعمل علي تجنيد الشباب السودانيين وارسالهم كمرتزقه لليمن وليبيا #السودان

Posted by Hooosh on Sunday, January 26, 2020