غواتيمالا تحاكم مسؤولا عسكريا بشأن إبادة جماعية

غواتيمالا شهدت انتهاكات واسعة لحقوق الإنسان

وجه المدعي العام المعني بقضايا حقوق الإنسان في غواتيمالا عريضة اتهام لمسؤول عسكري كبير سابق بالمشاركة في الإبادة الجماعية وجرائم ضد الإنسانية وقعت في أكثر الفترات دموية في الحرب الأهلية التي استمرت 36 عاما.

وسيحاكم لويس إنريكي مندوزا غارسيا، وهو قائد عمليات عسكرية في عهد الديكتاتور إفرين ريوس مونت، في مارس/آذار لدوره في عملية وقعت في بداية الثمانينيات وراح ضحيتها 1771 على الأقل من شعب المايا، كما تسببت في تشريد الآلاف.

وتسلم أحد القضاة رسميا الاتهامات التي قدمها الادعاء بحق القائد العسكري السابق البالغ من العمر 76 عاما في محكمة في غواتيمالا سيتي.

ومندوزا غارسيا هو رابع مسؤول عسكري كبير يقدم للعدالة في أقل من أسبوع في جرائم الإبادة الجماعية بحق المايا.

وقال مندوزا غارسيا في بيان عبر مؤتمر بالفيديو “لم أكن الشخص الذي يحكم” وأضاف أنه لم يكن يملك ما يمكنه من تخطيط وتنفيذ مثل تلك العملية.