حياة ثانية..قصص لضحايا قهروا الإعاقة وقهروا الإحباط

يتناول فيلم “حياة ثانية” لحظات من قصص عاشها كل من أبو وسيم، قتادة، حسن وجود، لحظات عبرت كسرعة الخاطر لكنها خلَّفت جراحات ومآسي،أبو وسيم وقتادة من اليمن، حسن من العراق وجود من سوريا، العنف الذي مزق حيواتهم وأعاق أبدانهم حدث في أوقات مختلفة خلال الأعوام العشرة الأخيرة.

غير أن طريقهم للتعافي قادهم جميعا إلى العاصمة عمان حيث يتواجد مستشفى الجراحة التأهيلية الذي تديره وتشرف عليه منظمة أطباء بلا حدود؛ هنالك أُعطوا الأمل مثلما أتيحت لهم الفرصة للتماثل للشفاء،وقد ظلوا لشهور، بل سنوات، وهم يخضعون لدورات ودورات من العلاج المكثف، ولعدد كبير من العمليات الجراحية، إضافة لجلسات العلاج الطبيعي والنفسي،وأخيرا عاد حسن للعراق بينما بقى أبو وسام وقتادة وجود في الأردن بعد أن تم منحهم حق اللجوء”حياة ثانية” هو فيلم يحكي قصة أربع ضحايا لأربعة حروب مختلفة، خلَّفت آثارها البدنية مثلما خلَّفت ندوبها النفسية.

إنها قصص لضحايا هزموا اليأس وتمسكوا بالأمل.

قصص لضحايا قهروا الإعاقة وقهروا الإحباط.

إنهم أناس فهموا أنفسهم، فهموا الآخرين، ولسوف يفهمهم العالم.