جانب من الاحتفال بإعلان الخطة في وزارة الدفاع في جوبا (الجزيرة)

أعلنت وزارة الدفاع في جنوب السودان عن خطة قالت إنها ناجعة للقضاء على الانتهاكات الجنسية المتصلة بالصراع في البلاد. وقد رحبت بها بعثة الأمم المتحدة بالخطة الحكومية، واعتبرتها خطوة في الاتجاه الصحيح.

وطالبت الوزارة كل أفراد القوات النظامية بتطبيق الخطة، ورفع مستوى وعي أفرادها بالانتهاكات.

وقال ألانج نودوها نائب رئيس بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان في احتفال بالمناسبة في وزارة الدفاع إن الخطوة “إنجاز يستحق الاحتفال به، وأدعوكم لتشاركوني تهنئة الحكومة وقيادة الجيش وكل الأشخاص الذين عملوا على وضع هذا العمل المهم”.

وجاءت الخطة بعد اتهامات عديدة وجهتها منظمات حقوقية وإغاثية لجيش جنوب السودان وبعض المليشيات، بارتكاب جرائم عنف جنسي في حق نساء وفتيات قصّر بمناطق النزاع.

وآخر هذه الاتهامات تقرير مشترك أصدرته بعثة الأمم المتحدة في جنوب السودان ومنظمة الأمم المتحدة لحقوق الإنسان عن حالات اغتصاب أكثر من 150 امرأة في منطقة بانتيو بينهن فتيات قصّر. وهي اتهامات نفتها قيادة الجيش، مع إقرارها بوقوع بعض الانفلاتات الفردية.