تواصل الاحتجاجات بالهند ضد قانون الجنسية المثير للجدل

من تظاهرات ضد قانون الجنسية داخل الجامعة الملية الإسلامية في دلهي (الأناضول)

تواصلت الاحتجاجات في مختلف مناطق الهند أمس الأربعاء تنديدًا بقانون الجنسية المثير للجدل الذي أقره برلمان البلاد مطلع ديسمبر/كانون الأول الجاري.

ووفقًا لتقارير وسائل الإعلام الهندية، نظم مئات المواطنين بقيادة كمال ناث رئيس وزراء الحكومة المحلية في ولاية ماديا براديش، احتجاجات ضد قانون الجنسية الجديد،.

وفي تصريح للصحافة المحلية، قال ناث، إن القانون الجديد يتعارض مع المجتمع والدستور والقيم الدينية. وشدد على أن ولاية ماديا براديش، لن تعمل بهذا التعديل لمعارضته القيم الإنسانية.

وأضاف ناث أن الهند معروفة في العالم بدستورها وثقافتها الفريدة، وأن التعديل المشار إليه يعد انتهاكًا لروح دستور الهند.

كما شهدت عاصمة ولاية أسام الهندية، جوهاتي (شمال شرق)، احتجاجات مماثلة، هتف فيها المتظاهرون، ومعظمهم من الطلاب، بشعارات مناهضة لتعديل قانون التجنيس.

وشهد الحرم الشمالي لجامعة دلهي في العاصمة نيودلهي، مظاهرات احتجاجية شارك فيها الناشط والكاتب أرونداتي روي.