تحسُّبا لاحتجاجات.. السلطات الإيرانية تعطل خدمات الإنترنت

المظاهرات بدأت احتجاجا على ارتفاع أسعار الوقود (رويترز)

عطلت السلطات الإيرانية خدمة الإنترنت على أجهزة الهاتف المحمول في عدة أقاليم، قبل يوم من احتجاجات دعا إلى تنظيمها اليوم الخميس نشطاء عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

ونقلت وكالة أنباء العمال الإيرانية شبه الرسمية عن مصدر مطلع بوزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات قوله إن تعطيل وصول الانترنت عبر الهواتف المحمولة إلى مواقع خارجية تم بأمر من “السلطات الأمنية” في أقاليم البرز وكردستان وزنجان في وسط وغرب إيران وفارس في الجنوب.

وقالت الوكالة “وفقا لهذا المصدر، من المحتمل أن تتأثر المزيد من الأقاليم بتعطيل الاتصال الدولي بالهواتف المحمولة”.

وقال مرصد “نتبلوكس” لمراقبة الإنترنت على تويتر “هناك دليل على تعطيل الإنترنت عبر الهاتف المحمول في أجزاء من إيران… تظهر بيانات الشبكة في الزمن الفعلي انخفاضا واضحا في الاتصال هذا الصباح وسط تقارير عن انقطاع الخدمة على مستوى عدة أقاليم، هذا التعطيل مستمر”.

وكانت الاحتجاجات قد اندلعت في البداية في شهر نوفمبر/تشرين الثاني، بسبب رفع أسعار الوقود ولكن المتظاهرين وسعوا مطالبهم لتشمل دعوات إلى مزيد من الحرية السياسية وقضايا أخرى.

وصعب تعطيل الإنترنت على المتظاهرين بث مقاطع فيديو على مواقع التواصل الاجتماعي لحشد الدعم وأيضا الحصول على تقارير موثوقة حول نطاق الاضطرابات.