تجمع حقوقي يطالب بالإفراج الفوري عن ناشط سعودي

إدارة السجن تركت الحامد 4 ساعات وهو في غيبوبة قبل نقله إلى المستشفى (الجزيرة)

طالب تجمع حقوقي بالسعودية، الخميس، بالإفراج الفوري عن الناشط السعودي البارز عبد الله الحامد وإسقاط حكم السجن ضده.

وتأتي الدعوة وفق حساب معتقلي الرأي- الذي يتابع الأوضاع الحقوقية في السعودية- على خلفية معاقبة الحامد بالسجن 11 عاما لنشاطه الحقوقي في تأسيس جمعية “حسم”.

والحامد شيخ وناشط بارز ومؤسس جمعية الحقوق المدنية والسياسية في السعودية “حسم”، وأحد أبرز الوجوه الداعية للإصلاح في المملكة.

وكانت السطات السعودية قد أوقفته في مارس/آذار 2013 وحكمت عليه بالسجن 11 عامًا.

وعادة لا تفصح السلطات السعودية عن أعداد سجناء الرأي لديها، ولا تسمح للمؤسسات الحقوقية بزيارتهم أو الاطلاع على أوضاعهم، ما يُثير شكوكا حول ذلك، وفق منظمات حقوقية.