بومبيو يرجح تسميم نافالني.. والكرملين يندد بتصريحاته

قال وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو إن تسميم المنشق الروسي أليكسي نافالني جاء على الأرجح بأوامر من”مسؤولين روس كبار”.

وأضاف بومبيو في تصريحات لبرنامج “بن شابيرو شو”: “سأقول هذا القدر.أعتقد أن الناس في جميع أنحاء العالم يرون هذا النوع من النشاط على حقيقته”
وتابع: “وعندما يرون جهدا لتسميم منشق، فإنهم يدركون أن هناك فرصة كبيرة لمجيء هذا حقا من مسؤولين روس كبار”.
وقال بومبيو أن واشنطن “ستنظر” بشأن ما يجب القيام به ردا على التسميم، وقال: “سنقيم الوضع وسنحرص على الاضطلاع بدورنا في القيام بكل
ما في وسعنا لتقليل مخاطر حدوث أشياء مثل هذه مرة أخرى”.
ويزيد تصريح بومبيو من الضغوط الدولية التي تتعرّض لها موسكو بسبب هذه القضية. وأضاف بومبيو في مقابلة إذاعية “أعتقد أن الناس حول العالم يرون هذا النوع من الأنشطة على ما هو عليه”.
كانت ألمانيا التي يتلقى فيها نافالني العلاج قد أكدت الأسبوع الماضي أن هناك “أدلة قاطعة” على كون المعارض البالغ من العمر 44 عاما قد تعرّض للتسميم بمادة نوفيتشوك التي تعود إلى الحقبة السوفياتية.
ونفت موسكو بشدّة تورطها في تسميم نافالني، كما ندّد الكرملين بالمحاولات “العبثية” لتحميله مسؤولية هذا الأمر.
وكرّر بومبيو التأكيد على أنّ الولايات المتحدة وحلفاءها الأوروبيين يريدون جميعا من روسيا “أن تحاسب المسؤولين عن هذا” التسميم، مشيرا في الوقت نفسه إلى أن واشنطن ستحاول من جهتها تحديد هوية الجناة.
“قال الوزير الأمريكي “إنه شيء سنلقي نظرة عليه، وسنقوم بتقييمه، وسنحرص على القيام بدورنا في فعل كل ما بوسعنا فعله لتقليل مخاطر حدوث أمور مماثلة مرة أخرى”.
ويتناقض تصريح بومبيو مع ما أعلنه الرئيس دونالد ترامب الأسبوع الماضي من أنه لم ير بعد أي دليل على أن نافالني تعرض للتسميم.
من جانبه، ندّد الكرملين الخميس بالاتهامات الأمريكية معتبرا أنها “غير مقبولة”.
وقال المتحدث باسم الكرملين ديمتري بيسكوف ردا على كلام بومبيو الليلة الماضية، “نعتبر أي إشارة مباشرة أو غير مباشرة لتورط مسؤولين روس في هذه القضية، غير مقبولة”.
وأضاف بيسكوف أن روسيا لم تتلق بعد من ألمانيا “الرد على طلب المدعي العام” الروسي منذ أواخر أغسطس/آب بشأن الحصول على المعطيات حول صحة نافالني الراقد في غيبوبة في مستشفى ببرلين.
وصرّح بيسكوف “للأسف لا نزال لا نعرف نتائج التحاليل التي سمحت لزملائنا الألمان باستخلاص أن المريض الموجود في برلين قد تعرّض للتسميم”. ويرفض بيسكوف على غرار الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ذكر اسم المعارض الأبرز للكرملين.
وتعقّد هذه القضية من جديد العلاقات بين روسيا والدول الغربية. وتحدث الاتحاد الأوروبي عن احتمال فرض عقوبات على موسكو وتقول برلين إنها لا تستبعد تجميد مشروعها الهائل مع روسيا لبناء أنابيب غاز “نورد ستريم 2″. وتندد روسيا بـ”حملة تضليل”.