كثير من ممتلكات المسلمين في سريلانكا تعرّض للتخريب والتدمير (الأناضول)

حثت منظمة العفو الدولية حكومة سريلانكا على اتخاذ التدابير اللازمة لحماية الأقلية المسلمة من سلسلة اعتداءات طالتهم وصفتها المنظمة بأنها “مفزعة”.

وقالت ثياجي روانباثيرانا الباحثة في شؤون جنوب آسيا بالمنظمة إنه يتعين على المسؤولين السريلانكيين اتخاذ التدابير اللازمة لحماية الأقلية المسلمة، التي باتت منازلهم ومساجدهم ومحالهم التجارية عرضة لهجمات مفزعة، من قبل عصابات التنكيل.

وحثت السلطات على اتخاذ خطوات من شأنها التشجيع على وحدة المجتمع في إطار التعددية، ضد قوى الكراهية، التي تبث الفرقة بين شرائح الشعب، وتحض على العنف.

وشددت روانباثيرانا في الوقت نفسه على ضرورة أن يكون رد الفعل حيال أعمال العنف، في إطار احترام حقوق الانسان، ومحاسبة المتورطين في الاعتداءات.

جاء ذلك في بيان إثر مقتل مسلم سريلانكي في اعتداء بمدينة بوتالام في المقاطعة الشمالية الغربية.

ومع تصاعد أعمال العنف ضد المسلمين في سريلانكا، أعلنت الشرطة توقيف 74 شخصا من المتهمين بالهجمات والتحريض على المسلمين، وذلك خلال عمليات أمنية في عدة ولايات شمالي غربي البلاد.

وتصاعدت أعمال العنف ضد المسلمين في سريلانكا عقب هجمات استهدفت ثماني كنائس وفنادق في البلاد بالتزامن مع احتفالات المسيحيين بعيد الفصح في 21 أبريل/نيسان الماضي.