برلمانيون كويتيون يطالبون الحكومة بنجدة مسلمي الأيغور والهند

دعا برلمانيون كويتيون حكومة بلادهم إلى التحرك دبلوماسيا ودوليا، لنجدة الإيغور في الصين والمسلمين في الهند.

وأكد البرلمانيون في بيان  مُوقّع من 27 نائبًا تضامنهم مع أقلية الإيغور جراء الممارسات التي تمارسها الصين بحقها. وطالبوا الحكومة والشعبة البرلمانية الكويتية، باتخاذ مواقف تضامنية عملية في المحافل الدولية والوسائل الدبلوماسية المختلفة.

كما أعرب البرلمانيون عن أسفهم وقلقهم من الخطوات التشريعية والإجراءات القمعية ضد المسلمين في الهند.

وقد طالبت الحركة الدستورية الإسلامية الحكومة الكويتية بالوقوف إلى جانب المسلمين في الصين والهند.

وتتيح الإجراءات الهندية الجديدة للأقليات غير المسلمة في أفغانستان وبنغلادش وباكستان الحصول على الجنسية الهندية بيسر وسهولة، وتحرم المسلمين من تلك الامتيازات.