النيابة المصرية تجدد حبس علا القرضاوي 15 يوما

مصر تعتقل علا القرضاوي وزوجها حسام خلف من دون مذكرة توقيف على خلفية مزاعم ارتباطهما بالإخوان المسلمين (الجزيرة)

قررت النيابة المصرية أمس الأربعاء تجديد حبس علا ابنة الشيخ يوسف القرضاوي، الرئيس السابق للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، 15 يوما.

وقالت التنسيقية المصرية للحقوق والحريات في بيان إن نيابة أمن الدولة العليا (المعنية بالنظر في قضايا الإرهاب والأمن القومي) قررت تجديد حبس علا يوسف القرضاوي، 15 يوما.

والقضية المشار إليها، وجهت فيها النيابة اتهامات لعلا بالانضمام لجماعة إرهابية (دون تسميتها)، وتمويل الإرهاب، وهي ثاني قضية توجه لابنة القرضاوي، منذ توقيفها وزوجها الناشط السياسي حسام خلف قبل نحو عامين ونصف.

وفي يوليو/ تموز الماضي، قررت محكمة الجنايات إخلاء سبيل علا في قضيتها الأولى التي كانت تتهم فيها بالانتماء لجماعة مخالفة للقانون، بجانب زوجها.

وفي 30 يونيو/حزيران 2017، أوقفت السلطات، علا وزوجها، ومنذ ذلك الحين يُجدد حبسهما بشكل دوري.

وفي أكثر من مرة نقلت هيئة الدفاع عن علا تأكيدها خلال جلسات التحقيق أنها لم ترتكب أي فعل مخالف للقانون وأن القبض عليها وإيداعها الحبس الاحتياطي طوال هذه المدة لمجرد أنها ابنة القرضاوى.