السكان الأصليون في الإكوادور يوافقون على الحوار 

وافقت المنظمة الرئيسية للسكان الأصليين في الإكوادور على عرض الحوار الذي طرحه الرئيس لينين مورينو للخروج من الأزمة الناتجة عن رفع سعر الوقود، وأكّدت انها قبلت عرضه إجراء مباحثات مباشرة، وذلك قبل أن يعلن الرئيس لاحقا حظر للتجول في كيتو، وقال اتحاد قوميات السكان الأصليين للاكوادور الذي كان رفضا للحوار إنّ قراره الجديد جاء بعد التشاور مع أعضائه.

وخلال أحد عشر يوما، أدت المواجهات بين متظاهرين وقوات الأمن إلى مقتل خمسة أشخاص بينهم أحد قادة السكان الأصليين وإصابة أكثر من ألفي شخص، بحسب مكتب الدفاع عن الشعب، وهو كيان رسمي للدفاع عن الحقوق.