اتهامات إبادة الروهينغيا

رفضت زعيمة ميانمار أونج سان سو كي اتهامات وُجّهت لبلادها بارتكاب جرائم إبادة الجماعية بحق أقلية الروهينغيا، وقد كانت محكمة العدل الدولية اتّهمت ميانمار بانتهاك اتفاقية عام 1948 القاضية بمنع جرائم الإبادة الجماعية. من جهتها وصفت سو كي الاتهامات بأنها غير مكتملة ومضللة وأنه لا يتعين نظر القضية أمام أعلى محاكم الأمم المتحدة، وشدّدت سو كي على أن عملية التطهير التي أطلقها الجيش كانت ردا على هجمات نفذها متشددون من الروهينغيا. هذا في حين قالت منظمات مدافعة عن حقوق الإنسان إن بيان سو كي يتعارض مع الأدلة على الأرض وشهادات الشهود.