إيطاليا تحتجز سفينة لاجئين ألمانية بسبب “عيوب فنية”

احتجزت السلطات الإيطالية سفينة الإنقاذ الألمانية “سي ووتش 3” التي رست في ميناء بورتو إمبيدوكلي، بعد أن حددت “عدة مخالفات”، حسبما أعلن خفر السواحل الإيطالي.

ورست السفينة في الميناء بعد فترة من الحجر الصحي وذلك في أعقاب قيامها بنقل أكثر من 200 مهاجر جرى إنقاذهم إلى العبارة “موبي زاتسا”، حيث تم نقل مهاجرين آخرين تم إنقاذهم من قبل المؤسسات الخيرية.
يذكر أن السفينة استقبلت نحو مئتي شخص على متنها خلال رحلة إغاثة في نهاية فبراير الماضي، ونقلتهم إلى ميناء مدينة ميسينا الإيطالية. واضطر الطاقم والمهاجرون للبقاء في الحجر الصحي مؤقتا بسبب موجة وباء كورونا التي ظهرت آنذاك.
وأغلقت إيطاليا أيضا موانئها أمام سفن الإغاثة بسبب وباء كورونا، وأعلنت أنه لم يعد يمكن توفيرها “كموانئ آمنة” بسبب الوباء. ولكن العديد من الأشخاص مازالوا يأتون على متن قوارب صغيرة تنطلق من ليبيا وتونس. وكان قد تم نقل مهاجرين إلى سفن حجر صحي قبالة السواحل بشكل مؤقت.
وذكر خفر السواحل في بيان أن مفتشي خفر السواحل الإيطاليين أثناء فحصهم للسفينة وجدوا “العديد من المخالفات ذات الطبيعة الفنية والتشغيلية التي لا تعرض سلامة الطاقم للخطر فحسب، ولكن أيضا أولئك الذين تم إنقاذهم أو يمكن إنقاذهم”.
وأضاف أن السفينة، التي تشغلها منظمة “سي آي” الخيرية الألمانية، ستظل تحت “المصادرة الإدارية” إلى حين تصحيح المخالفات..
وكانت السفينة قد بدأت في 6 يونيو الماضي أول مهمة لها منذ بداية جائحة فيروس كورونا.
وتواردت تقارير إخبارية الأسبوع الماضي عن مئات من رحلات الوصول إلى جزيرة لامبيدوسا بين تونس وصقلية، حيث تقع مالطا أيضا. وحدث توتر هناك واحترقت قوارب مهجورة. وبحسب تصريحات عمدة الجزيرة توتو مارتيلو، يتخوف سكان الجزيرة من تعثر تعافي السياحة المتوقفة بسبب أزمة كورونا، مما يفاقم مشكلة المهاجرين غير النظاميين لتلك المناطق في البحر المتوسط.