مركز الجزيرة للحريات يناقش بنيويورك قتل ومهاجمة الصحفيين

الحلقة النقاشية استضتافتها البعثات الأممية الدائمة لكلّ من أستراليا والمملكة المتحدة واليونان في الأمم المتحدة (الجزيرة)

نظم المعهد الدولي للصحافة بالشراكة مع مركز الجزيرة للحريات العامة وحقوق الإنسان بشبكة الجزيرة الإعلامية جلسة نقاشية في نيويورك، بحضور أعضاء من اللجنة الثالثة للجمعية العامة للأمم المتحدة.

وكان موضوع الجلسة النقاشية -التي جرت في مقر الأمم المتحدة في نيويورك- يتعلق بالتداول حول مسألة قتل ومهاجمة وتخويف الصحفيين.

وهدفت الجلسة إلى تمكين أعضاء اللجنة الثالثة الممثلة للجمعية العامة للأمم المتحدة من تطوير آليات قوية وفعالة من أجل وضع حد لإفلات مرتكبي الجرائم ضد الصحفيين من العقاب.

واستُضيفت الحلقة النقاشية من قبل البعثات الأممية الدائمة لكلّ من أستراليا والمملكة المتحدة واليونان.

وضمت الحلقة النقاشية كلا من السيدة باربارا تريونفي، المدير التنفيذي للمعهد الدولي للصحافة؛ وجايلز تريندل، مدير قناة الجزيرة الإنجليزية؛ ومايكل سلاكمان، محرر الشئون الدولية في صحيفة نيو يورك تايمز؛ وجون دانيزوسكي، نائب رئيس وكالة أسوشايتد برس.

وتبادل المشاركون في الجلسة النقاشية تجاربهم ومعارفهم الأصيلة حول تحديات السلامة التي تواجهها مؤسساتهم حول العالم، كما أجابوا على الأسئلة وقدموا الإيضاحات التي طلبها أعضاء اللجنة الأممية.

وتعليقا على مخرجات الجلسة الحوارية قال السيد تريندل إن أعضاء اللجنة الأممية أبدوا اهتماما واضحا بقضية حماية الصحفيين باعتبارها الركن الأساسي الذي تبنى عليه المجتمعات المنفتحة والمستنيرة والمتلاحمة.

وأضاف أن هذه الجلسة النقاشية “مثلت خطوة أخرى على طريق السعي الحثيث إلى رفع قضية حماية الصحفيين أمام أنظار مجلس الأمن الدولي التابع للأمم المتحدة”.

وكان مركز الجزيرة للحريات العامة وحقوق الإنسان، في العام 2015، وبالشراكة مع المعهد الدولي للصحافة وشركاء آخرين، قد أعدّ مسودة الإعلان العالمي حول حماية الصحفيين.

ويلقي هذا الإعلان الضوء على المبادئ الأساسية المتعلقة بحماية الصحفيين، وذلك مع مراعاة أصحاب المصلحة المختلفين، بمن فيهم الدول ومؤسساتها، والمنظمات الدولية غير الحكومية، والمؤسسات الإعلامية بالإضافة أيضا إلى الصحفيين.