Human Rights & Public Liberties

Human Rights & Public Liberties

القائمة البريدية

نيوزيلندا تعتذر لعمّال مهاجرين عن “مداهمات الفجر”

تاريخ النشر: 14 يونيو, 2021
 جاسيندا أردرن: آثار مداهمات الشرطة ما زالت مستمرة لدى مجتمعات المحيط الهادئ (رويترز)

جاسيندا أردرن: آثار مداهمات الشرطة ما زالت مستمرة لدى مجتمعات المحيط الهادئ (رويترز)

أعلنت رئيسة وزراء نيوزيلندا جاسيندا أردرن اعتزام بلادها الاعتذار لعمال مهاجرين تعرضوا لمداهمات عنصرية بين عامي 1974-1976.

جاء ذلك في تصريحات أدلت بها، الاثنين، عقب اجتماع للحكومة، حيث تطرقت لما تعرض له عمال هاجروا إلى نيوزيلندا من جزر المحيط الهادئ على يد الشرطة النيوزيلندية، والتي باتت تعرف بـمداهمات الفجر.

وأشارت إلى أن آثار المداهمات المذكورة من قبل الشرطة، ما زالت مستمرة لدى مجتمعات المحيط الهادئ.

وأوضحت أن الاعتذار قد لا يعوض ما حدث، إلا أنه خطوة مهمة لإصلاح الخطأ.

ومن المقرر أن تقام مراسم تقديم الاعتذار يوم 26 يونيو/ حزيران الجاري لدى مجلس بلدية أوكلاند، شمالي نيوزيلندا.

بدوره، قال أوبيتو ويليام سيو، وزير حقوق منطقة الهادئ، إن اعتذار الحكومة للعمال المهاجرين عن مداهمات الفجر سيكون بمثابة حافز لإطلاق مصالحة مع الأشخاص المتضررين.

يُذكر أن الفئات الأكثر تضرراً من مداهمات الفجر، تتركز حالياً في منطقة أوكلاند النيوزيلندية، ويبلغ عددهم قرابة 200 ألف شخص.

  • الأكـثر مشاهـدة
  • الـشائـع