Human Rights & Public Liberties

Human Rights & Public Liberties

القائمة البريدية

لـ”اعتدائها على الحقوق والحريات”.. عقوبات غربية منسقة على بيلاروس

تاريخ النشر: 22 يونيو, 2021
من احتجاجات سابقة على نتائج الانتخابات الرئاسية في مينسك (رويترز)

من احتجاجات سابقة على نتائج الانتخابات الرئاسية في مينسك (رويترز)

شدد الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة وبريطانيا وكندا الضغوط على الرئيس البيلاروسي ألكسندر لوكاشنكو عبر فرض عقوبات منسقة بعد إجبار طائرة ركاب مدنية على الهبوط في ميسنك واعتقال صحافي معارض كان يستقلها.

وقالت الدول في بيان مشترك “نحن متحدون في قلقنا العميق بشأن الاعتداءات المستمرة لنظام لوكاشنكو على حقوق الإنسان والحريات الأساسية والقانون الدولي”.

وقال وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن إن التدابير “تظهر الالتزام الراسخ عبر ضفتي الأطلسي بدعم التطلعات الديموقراطية للشعب البيلاروسي”.

استهدفت عقوبات الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة عشرات الأفراد والكيانات بسبب قمع المعارضة منذ أن أعلن لوكاشنكو فوزه في الانتخابات في أغسطس/آب الماضي التي اعتبرها الغرب مزورة.

أضاف الاتحاد -المكون من 27 دولة- وبريطانيا سبعة مسؤولين -بينهم وزيرا الدفاع والنقل في بيلاروس- إلى القوائم السوداء الخاصة بالعقوبات على خلفية إجبار طائرة شركة “راين إير” على الهبوط في مينسك.

كما أيد وزراء خارجية الاتحاد الأوروبي خلال اجتماعهم في لوكسمبورغ عقوبات واسعة النطاق تستهدف مصادر الإيرادات الرئيسية للنظام البيلاروسي: صادرات أسمدة البوتاس وصناعة التبغ والمنتجات البترولية والبتروكيميائية.

وقال وزير خارجية الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل إنه سيتم قريبا تبني عقوبات اقتصادية أوسع نطاقا.

وصرّح وزير الخارجية الألماني هايكو ماس قبل الاجتماع يوم أمس “اليوم أكدنا وقررنا فرض عقوبات قطاعية على بيلاروس، سيكون لها تأثير شديد على الاقتصاد البيلاروسي”.

وأضاف “نريد الإفراج عن المعتقلين السياسيين ووقف العنف ضد المحتجين والمعارضة وحوارا شاملا يؤدي إلى انتخابات حرة ونزيهة”.

  • الأكـثر مشاهـدة
  • الـشائـع