Human Rights & Public Liberties

Human Rights & Public Liberties

القائمة البريدية

قتل وحرق.. أمنستي تكشف عن “دمار هائل” بسبب الصراع في الكاميرون

تاريخ النشر: 28 يوليو, 2021
صورة ثابتة مأخوذة من مقطع فيديو تظهر محتجين يلوحون بأعلام أمبازونية في مدينة بامندا الناطقة بالإنجليزية (رويترز)

صورة ثابتة مأخوذة من مقطع فيديو تظهر محتجين يلوحون بأعلام أمبازونية في مدينة بامندا الناطقة بالإنجليزية (رويترز)

قالت منظمة العفو الدولية إن صورا لأقمار اصطناعية كشفت عن “حجم دمار هائل” جراء النزاع الدائر في جنوب غرب وشمال غرب الكاميرون.

وقال فابيان أوفنر، باحث شؤون أفريقيا الوسطى في المنظمة “ارتكبت جميع أطراف النزاع في المناطق الناطقة بالإنجليزية في الكاميرون انتهاكات لحقوق الإنسان، والمدنيون عالقون في المنتصف”.

وتعاني الكاميرون من اضطرابات وهجمات على المدنيين منذ أن أعلنت المنطقتان الناطقتان بالإنجليزية في أواخر عام 2016 أنهما ترغبان في الانفصال وتشكيل بلد جديد يسمى أمبازونيا.

ويشكو المتحدثون باللغة الإنجليزية منذ فترة طويلة من معاملتهم كمواطنين من الدرجة الثانية في الدولة الواقعة في غرب أفريقيا التي يتحدث معظم سكانها بالفرنسية.

ووفقا لمنظمة العفو الدولية، اندلع العنف بين قوات الدولة والجماعات الانفصالية المسلحة في عام 2017، عندما قمعت السلطات الاحتجاجات المناهضة للحكومة.

 وجاء في البيان أن “تدخل الحكومة كان محدودا وهناك صمت شبه كامل من المجتمع الدولي”.

وتقول منظمة العفو الدولية إنه من الصعب للغاية جمع معلومات دقيقة وإن البيانات الحكومية شحيحة بشأن أزمة حقوق الإنسان التي تتكشف في هذه المناطق.

وأضافت: “لكن هذا ليس مبررا لصرف النظر بعيدا، فبدون تحرك قوي من جانب السلطات والمجتمع الدولي، سيستمر المدنيون في تحمل وطأة الأزمة”.

واستخدمت منظمة العفو الدولية شهادات الشهود وتحليل صور الأقمار الاصطناعية لتوثيق كيف أصيب عشرات المدنيين بصدمات نفسية وقتلوا وأحرقت ودمرت قرى عدة.

  • الأكـثر مشاهـدة
  • الـشائـع