Human Rights & Public Liberties

Human Rights & Public Liberties

القائمة البريدية

عائلة أسير فلسطيني مضرب عن الطعام تطالب بزيارته

تاريخ النشر: 21 يونيو, 2021
من حملة فلسطينية سابقة ضد الاعتقال الإداري الإسرائيلي الذي يحرم الأسير حق معرفة سبب اعتقاله (الجزيرة)

من حملة فلسطينية سابقة ضد الاعتقال الإداري الإسرائيلي الذي يحرم الأسير حق معرفة سبب اعتقاله (الجزيرة)

طالبت عائلة أسير فلسطيني مضرب عن الطعام في السجون الإسرائيلية المؤسسات الحقوقية التدخل لتمكينها من زيارته عقب نحو 8 أشهر على اعتقاله.

جاء ذلك في حديث أدلى للأناضول به إيخمان أبو عطوان، والد الأسير الغضنفر أبو عطوان (28 عاما) والمضرب عن الطعام منذ 47 يوما، احتجاجا على اعتقاله الإداري.

وقال أبو عطوان “سلطات الاحتلال تمنع زيارة نجلي منذ اعتقاله من منزله في بلدة دورا، جنوبي الضفة الغربية، في أكتوبر/تشرين الأول الماضي”.

وأضاف: “الغضنفر مضرب منذ 47 يوما، احتجاجا على اعتقاله الإداري، ونقل قبل 5 أيام إلى مستشفى كابلان (وسط إسرائيل) إثر تدهور حالته الصحية”.

وأوضح والد الأسير أن اللجنة الدولية للصليب الأحمر، لم تزر نجله منذ شروعه في الإضراب، مطالبا إياها بالتدخل للسماح لعائلته بزيارته وإيفاد طبيب لزيارته لطمأنة العائلة على صحته.

والأسبوع الماضي، قالت هيئة شؤون الأسرى (تابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية) إن الأسير أبو عطوان فَقد عدة كيلوغرامات من وزنه ويعاني الغثيان وآلام المفاصل وأوجاعا بكافة أنحاء جسده وحرقة بالمعدة وعدم القدرة على الحركة، موضحة أن السجانين اعتدوا عليه لإرغامه على كسر إضرابه عن الطعام.

والغضنفر، معتقل منذ أكتوبر/تشرين الأول الماضي، وهو أسير سابق اعتقل عدة مرات، وخاض إضرابا عن الطعام رفضا لاعتقاله الإداري عام 2019.

والاعتقال الإداري هو قرار حبس من دون محاكمة تقره المخابرات الإسرائيلية، بالتنسيق مع القائد العسكري في الضفة الغربية، لمدة بين شهر و6 أشهر، ويتم إقراره بناء على “معلومات سرية أمنية” بحق المعتقل.

  • الأكـثر مشاهـدة
  • الـشائـع