Human Rights & Public Liberties

Human Rights & Public Liberties

القائمة البريدية

دعوة لخطوات عاجلة واستباقية.. وفاة 1146 أثناء محاولتهم الوصول لأوروبا

تاريخ النشر: 14 يوليو, 2021
طريق البحر الأبيض المتوسط بات أ​​خطر طرق الهجرة البحرية في جميع أنحاء العالم (الأوروبية)

طريق البحر الأبيض المتوسط بات أ​​خطر طرق الهجرة البحرية في جميع أنحاء العالم (الأوروبية)

قالت المنظمة الدولية للهجرة إن ما لا يقل عن 1146 شخصا توفوا أثناء محاولاتهم الوصول إلى أوروبا عن طريق البحر في الأشهر الستة الأولى من عام 2021.

ووفق المنظمة فإن الوفيات “تضاعفت هذا العام” على طول هذه الطرق مقارنة بالفترة نفسها من عام 2020، عندما تأكد أن 513 مهاجراً قد غرقوا.

ويلقي تقرير المنظمة الضوء على الوضع الحالي على طول بعض أخطر طرق الهجرة البحرية في جميع أنحاء العالم، ويشير إلى أن عدد الأشخاص الذين يحاولون العبور إلى أوروبا عبر البحر الأبيض المتوسط زاد ​​بنسبة 58% بين يناير/كانون الثاني ويونيو/حزيران من هذا العام مقارنة بالفترة نفسها من عام 2020.

ودعا المدير العام للمنظمة الدولية للهجرة أنطونيو فيتورينو الدول “لاتخاذ خطوات عاجلة واستباقية للحد من الخسائر في الأرواح على طرق الهجرة البحرية إلى أوروبا والوفاء بالتزاماتها بموجب القانون الدولي”.

ويُظهر التحليل، الذي أعده مشروع المهاجرين المفقودين في مركز تحليل بيانات الهجرة العالمي التابع للمنظمة الدولية للهجرة، زيادة في الوفيات إلى جانب عمليات البحث والإنقاذ غير الكافية في البحر الأبيض المتوسط ​​وعلى الطريق الأطلسي إلى جزر الكناري.

ويظهر التحليل أن معظم الرجال والنساء والأطفال الذين توفوا هذا العام وهم يحاولون الوصول إلى أوروبا كانوا يعبرون البحر الأبيض المتوسط​​، حيث وثقت المنظمة الدولية للهجرة 896 حالة وفاة.

وفي نفس الفترة، غرق حوالي 250 شخصًا أثناء محاولتهم الوصول إلى جزر الكناري الإسبانية على طريق غرب إفريقيا/المحيط الأطلسي.