Human Rights & Public Liberties

Human Rights & Public Liberties

القائمة البريدية

دعوات حقوقية لمنح سجين إماراتي بارز جائزة لحرية الفكر

تاريخ النشر: 16 يونيو, 2021
الركن حصل على العديد من الجوائز الدولية المرموقة (ناشطون)

الركن حصل على العديد من الجوائز الدولية المرموقة (ناشطون)

أطلقت ثمان منظمات حقوقية حملة داعمة لترشيح الناشط الإماراتي الدكتور محمد الركن القابع في سجون الإمارات، للحصول على “جائزة سخاروف لحرية الفكر”، التي يمنحها الاتحاد الأوروبي.

 ويمنح الاتحاد الجائزة المرموقة تكريماً لمؤسسات أو لأشخاص كرّسوا حياتهم للدفاع عن حقوق الإنسان وحرية الفكر.

وغرد ناشطون ومنظمات حقوقية على شبكات التواصل الاجتماعي، عبر الوسم #ترشيح_الركن_لجائزة_سخاروف، لدعم ترشيح الركن للجائزة.

وقال المستشار القانوني والقضائي والرئيس السابق لجمعية الحقوقيين الإماراتية محمد بن صقر: “كان الركن متصدرا للعديد من القضايا التي كان يتهرب الناس منها، وهو رمز ليس على مستوى الإمارات فحسب بل على مستوى العالم، يستحق التكريم، ويستحق الخروج من السجن”.

وحصل الركن في وقت سابق على عدد من الجوائز الدولية، أبرزها جائزة منظمة الكرامة لحقوق الإنسان في 2012، وجائزة “لودوفيك تراريو” لحقوق الإنسان في 2017، كما تم اختياره مرشحاً نهائياً لجائزة فرونت لاين ديفندرز لسنة 2014، وهي جائزة تقدّمها فرونت لاين ديفندرز للمدافعين عن حقوق الإنسان الذين يواجهون الأخطار.

والدكتور الركن (59 عاماً) محام إماراتي كان يعمل أستاذاً في القانون الدولي قبل اعتقاله، وهو من أبرز المدافعين عن حقوق الإنسان في دولة الإمارات، نظراً لجهوده في تقديم المساعدة القانونية لضحايا انتهاكات حقوق الإنسان في الإمارات.

اعتقلته السلطات الإماراتية في 16 يوليو 2012، وتعرض خلال اعتقاله للعديد من الانتهاكات التي شملت الاختفاء القسري والتعذيب. وما يزال الركن منذ ذلك الوقت معتقلاً، حيث أصدرت محكمة أمن الدولة الإماراتية ضده حكماً بالسجن لمدة 10 سنوات.

  • الأكـثر مشاهـدة
  • الـشائـع