Human Rights & Public Liberties

Human Rights & Public Liberties

القائمة البريدية

حزب “الإصلاح” اليمني يطالب بتحقيق دولي في جرائم الاغتيالات

تاريخ النشر: 24 أكتوبر, 2021
ضياء الحق الأهدل يعد آخر قادة الإصلاح الذين تم اغتيالهم في السنوات الماضية (مواقع التواصل)<br />

ضياء الحق الأهدل يعد آخر قادة الإصلاح الذين تم اغتيالهم في السنوات الماضية (مواقع التواصل)

طالب “التجمع اليمني للإصلاح” بتشكيل لجنة تحقيق دولية في جرائم الاغتيالات بالبلاد، وهي الاغتيالات التي طالت العديد من كوادر الحزب ومن ضمنها ضياء الحق الأهدل، الذي اغتاله مجهولون بمدينة تعز يوم أمس.

ونعى بيان للحزب “المناضل الوطني الكبير الأستاذ ضياء الحق الأهدل، رئيس دائرة المنظمات والنقابات في المكتب التنفيذي للإصلاح بمحافظة تعز، الذي طالته أيادي الإجرام والإرهاب اليوم (أمس) أمام منزله في مدينة تعز”.

وأضاف أن “الأيادي الآثمة التي اغتالت ضياء الحق لم تكن إلا أذرعا مأجورة استمرأت اغتيال القيادات الوطنية المخلصة وزعزعة الأمن والاستقرار، وتهديد السلم الاجتماعي في المناطق المحررة”.

واعتبر أن تلك الأيادي “هي ذات الأذرع التي أقدمت من قبل على اغتيال العديد من القيادات العسكرية والمدنية السياسية منذ سنوات”، دون توجيه اتهام لجهة محددة.

وطالب الحزب في بيانه بـ”تشكيل لجنة تحقيق دولية في جرائم الاغتيالات، وتقديم مرتكبيها ومن يقف خلفهم إلى العدالة الناجزة، تحقيقا للعدل وإنصافا للضحايا وأسرهم”.

وفي وقت سابق السبت، قالت مصادر محلية مطلعة إن مجهولين على متن دراجة نارية أطلقوا النار على الأهدل لدى خروجه من منزله في شارع “جمال” بمدينة تعز (جنوب غرب)؛ مما أدى إلى مقتله.

ويعد الأهدل أحد أبرز قيادات “التجمع اليمني للإصلاح”، حيث أسهم بشكل فعال في تأسيس المقاومة الشعبية (تشكيلات عسكرية تقاتل الحوثيين)، وعمل مسؤولا لملف الأسرى والمعتقلين في تعز، وقاد عدة صفقات تبادل أسرى مع الحوثيين. كما يعد من أبرز الوجهاء والشخصيات الاجتماعية في محافظة تعز.

  • الأكـثر مشاهـدة
  • الـشائـع