Human Rights & Public Liberties

Human Rights & Public Liberties

القائمة البريدية

بعد حكم بسجنها 5 سنوات.. دعوات للإفراج عن ناشطة سعودية معتقلة

تاريخ النشر: 29 ديسمبر, 2020
لجين الهذلول محتجزة منذ عام 2018 بعد اعتقالها مع ما لا يقل عن 12 ناشطة أخرى في مجال حقوق المرأة (الجزيرة)<br />

لجين الهذلول محتجزة منذ عام 2018 بعد اعتقالها مع ما لا يقل عن 12 ناشطة أخرى في مجال حقوق المرأة (الجزيرة)

دعا مكتب الأمم المتحدة لحقوق الإنسان إلى “الإفراج المبكر” عن الناشطة السعودية لجين الهذلول على وجه السرعة، ووصف إدانتها بالباعثة على القلق العميق.

وقال كيل براون المتحدث باسم وزارة الخارجية الأميركية إن الولايات المتحدة “تشعر بالقلق” إزاء تقارير الحكم على الهذلول.

وأضاف على تويتر “أكدنا على أهمية حرية التعبير والنشاط السلمي في السعودية لأنه ينهض بحقوق المرأة. نتطلع إلى الإفراج المبكر المتوقع عنها في 2021”.

كما انتقد مستشار الأمن القومي لإدارة الرئيس المنتخب جو بايدن، جيك سوليفان، الحكم الصادر في حقها وقال إن إدارة بايدن ستقف ضد انتهاكات حقوق الإنسان أينما حدثت.

ودعت وزارة الخارجية الفرنسية إلى الإفراج السريع عن الناشطة السعودية. ونقل موقع يورو نيوز الأوروبي عن مصدر في الخارجية الفرنسية قوله “كما قلنا علنا في مناسبات عديدة، نريد الإفراج السريع عن السيدة لجين الهذلول”.

وكانت محكمة سعودية قضت بسجن الهذلول خمس سنوات وثمانية أشهر. وتضمن الحكم وقف تنفيذ عامين و10 أشهر من العقوبة المقررة؛ ما يعني أن المتبقي من فترة العقوبة ثلاثة أشهر.

وذكرت وسائل إعلام سعودية أن المحكمة دانت لجين الهذلول بتهم التحريض على تغيير النظام الأساسي للحكم، والسعي لخدمة أجندة خارجية داخل المملكة، واستخدام الإنترنت بهدف الإضرار بالنظام العام، والتعاون مع عدد من الأفراد والكيانات.

وقال توبي كادمان المحامي المختص في القانون الدولي وحقوق الإنسان في اتصال مع الجزيرة من لندن، إنه أمر مخيف أن تطالب المحكمة لجين الهذلول بالصمت إذا أفرج عنها، معتبرا ذلك محاولة لإسكات أي معارضة للسلطة الملكية في السعودية.

  • الأكـثر مشاهـدة
  • الـشائـع