Human Rights & Public Liberties

Human Rights & Public Liberties

القائمة البريدية

المسافة صفر: 600 طفل بحريني تعرضوا لألوان مختلفة من التعذيب بالسجون

تاريخ النشر: 27 سبتمبر, 2021
مصادر في النيابة البحرينيةكشفت عن وجود 150 طفلا في السجون البحرينية حاليا (الجزيرة)

مصادر في النيابة البحرينيةكشفت عن وجود 150 طفلا في السجون البحرينية حاليا (الجزيرة)

كشف برنامج “المسافة صفر” في تحقيقه الجديد “الحوض الجاف” عن تعرض ما لا يقل عن 607 أطفال في البحرين لألوان مختلفة من التعذيب بين عامي 2011 و2021، وفق بيانات قضائية وحقوقية حصل عليها البرنامج.

كما عرض الفيلم وثائق للنيابة العامة البحرينية، تكشف أن التحقيقات مع الأطفال المعتقلين تمت دون وجود ذويهم وبلا محامين.

وكشفت مصادر في النيابة البحرينية لفريق “المسافة صفر”، عن وجود أكثر من 150 طفلا في السجون البحرينية.

وفي ردّها على ما كشفه تحقيق “المسافة صفر”، قالت الداخلية البحرينية إنه لا يوجد أطفال مسجونون في البحرين، وإن المعتقلين من الفئة العمرية من 15 إلى 18 سنة يقضون عقوبتهم في مركز إصلاحي خاص.

وأضافت في بيان أن من يقضون عقوبات في سجن “جو” من الأطفال محكومون في قضايا جنائية وإرهابية، واستنفدوا كل مراحل التقاضي، وخضعوا لمحاكمات عادلة، بحسب البيان.

وقال عبد المجيد مراري مدير قسم الشرق الأوسط وشمال إفريقيا في منظمة “إفدي” الدولية لحقوق الإنسان، إن تحقيق الجزيرة، ضمن برنامج المسافة صفر، يعتبر وثيقة قانونية مهمة.

وأضاف مراري في لقاء مع الجزيرة أن في التحقيق ما يكفي لإدانة البحرين لدى المنظمات الدولية، باعتقالها للأطفال.

وأضاف مراري أن نفي وزارة الداخلية البحرينية للانتهاكات التي وثقها تحقيق المسافة صفر هو نفي لأمور ثابتة لدى مقرري الأمم المتحدة وأثبتها تقارير المنظمات الحقوقية الدولية.

وكان الترويج لفيلم “الحوض الجاف” قد أحدث حراكا غير مسبوق داخل البحرين لتسليط الضوء على إنجازات الدولة في مجال حقوق الإنسان، وخاصة تلك المرتبطة بالسجون والأطفال المعتقلين.

وقد نشرت صحف محلية مقالات عن قانون العقوبات البديلة الذي اعتبروه تأكيدا على أن قوانين البحرين تأتي متوافقة مع المعايير العالمية لحقوق الإنسان على حد تعبيرهم. بينما أعادت صحف أخرى نشر مقاطع فيديو من داخل السجون في محاولة لإظهار السجناء وهم يحظون بكامل حقوقهم.

  • الأكـثر مشاهـدة
  • الـشائـع