Human Rights & Public Liberties

Human Rights & Public Liberties

القائمة البريدية

الحكومة تشكك.. الحوثيون: مستعدون لصفقة شاملة لتبادل الأسرى

تاريخ النشر: 13 يونيو, 2021
اجتماع سابق بين الحوثيين والحكومة اليمنية بشأن تبادل الأسرى تحت إشراف أممي (الجزيرة)<br />

اجتماع سابق بين الحوثيين والحكومة اليمنية بشأن تبادل الأسرى تحت إشراف أممي (الجزيرة)

قال رئيس لجنة الأسرى في جماعة الحوثي، عبد القادر المرتضى، إن الجماعة جاهزة للدخول في صفقة تبادل شاملة محلية أو دولية تشمل القادةَ من كل الأطراف.

وأشار المرتضى، في لقاء مع الجزيرة، إلى أن ما دفع الجماعة لإعلان هذه المبادرة هو ما وصفه بضعف وغياب الأمم المتحدة عن ملف الأسرى.

من جانبه قال وكيل وزارة حقوق الإنسان اليمنية وعضو الوفد المفاوض، ماجد فضايل، إن الحكومة جاهزة لأي عمليات تبادل، لكنه اشترط الجدية.

واتهم فضايل، في لقاء مع الجزيرة، جماعة الحوثي بأنها تقوم باستعراضات إعلامية وليست لديها أي جدية في هذا الملف.

وفي الأثناء، نقلت قناة المسيرة التابعة للحوثيين عن نائب رئيس الوزراء لشؤون الدفاع والأمن في حكومة الجماعة، جلال الرويشان، قوله إن “دول العدوان” تحاول مقايضة الملف الإنساني بالملفات العسكرية والأمنية لأنها أدركت فشلَها في هذه الملفات حسب قوله.

وأكد الرويشان أنه لا علاقة للملف الإنساني بالملفات الأمنية والعسكرية. وأشار إلى أن الكرة الآن في ملعب من وصفها بقوى العدوان لاستيعاب الصورة التي طرحتها الجماعة للحل حسب تعبيره.

وأوضح الرويشان أن فتح ميناء الحديدة ومطار صنعاء جوانب إنسانية بحتة، مؤكدا أن يد الجماعة ممدودة للسلام الذي يحفظ اليمنيين، وأن الجماعة لم تستسلم للحصار ولن تستسلم لما هو قادم حسب قوله.

وتحتجز جماعة الحوثي: ناصر هادي شقيق الرئيس اليمني، ووزير الدفاع اليمني السابق محمود الصبيحي منذ عام 2015.

وفي أكتوبر/تشرين الأول الماضي، تبادلت الحكومة اليمنية والحوثيون على مدى يومين 1056 أسيرا من الجانبين، من بينهم 15 سعوديا و4 سودانيين، في أكبر صفقة تبادل أسرى منذ بدء الحرب.

وفي مشاورات عقدت بالسويد عام 2018، قدم الطرفان كشوفا بأكثر من 15 ألف أسير ومعتقل ومختطف.

وحاليا، لا يوجد إحصاء دقيق بعدد أسرى الطرفين، ولا سيما أن آخرين وقعوا في الأسر بعد هذا التاريخ.

  • الأكـثر مشاهـدة
  • الـشائـع