Human Rights & Public Liberties

Human Rights & Public Liberties

القائمة البريدية

اتهامات للصين بفرض تعقيم قسري لإيغورين مسلمين

تاريخ النشر: 20 مايو, 2021
علماء أشاروا إلى أن فصل العائلات لفترات طويلة عن طريق الاعتقال الجماعي يمنع الزواج والولادات بين الإيغور (غيتي)

علماء أشاروا إلى أن فصل العائلات لفترات طويلة عن طريق الاعتقال الجماعي يمنع الزواج والولادات بين الإيغور (غيتي)

اتهم إيغوريون مسلمون سلطات الصين بفرض تعقيم قسري بحقهم في إطار ما يصفونه بالحملة الممنهجة لمنع ولادة أطفال للإيغور وغيرهم من الأقليات في منطقة شينغيانغ المضطربة.

وتقول “قلبينور صديق” إنه رغم تجاوزها سن الحمل إلا أن السلطات الصينية أخضعتها للتعقيم القسري.

وتشير إلى أنها في 2019، عندما كانت تبلغ 50 عاما، توسلت للسلطات أن تجنبها وضع لولب في الرحم قسرا، حيث تسببت محاولات سابقة بألم شديد ونزيف. وتقول إن الموظفين المكلفين لم يتركوا لها أي خيار سوى التعقيم في عيادة في مدينة أورومتشي حيث كانت تقيم، وقد تسبب لها ذلك بنزيف حاد لعدة أيام كما قالت.

 وأضافت في اتصال هاتفي مع وكالة فرانس برس من هولندا حيث طلبت اللجوء “لماذا يفعلون ذلك بنساء تخطين الخمسين ودخلن سن اليأس ولا مجال لهن للحمل؟”.

وفي المنطقة الواقعة شمال غرب الصين، تظهر البيانات الرسمية انخفاض نسبة الولادة بمعدل النصف تقريبا بين 2017 و2019، في أكبر تراجع بين جميع الأقاليم والمناطق الصينية في تلك الفترة، والأكبر على مستوى العالم منذ 1950 بحسب تحليل أجراه المعهد الأسترالي للسياسة الإستراتيجية.

ويقول أكاديميون ونشطاء مدافعون عن حقوق الإنسان إن تعزيز سياسات منع الحمل منذ 2017، ومن بينها حصص عشوائية للتعقيم ووضع لولب الرحم، والسجن عقابا لمن يرزق بالعديد من الأطفال، هي من ضمن مسعى متعمد ومدعوم من الدولة لمنع الولادة بين الأقليات في شينغيانغ.

وفي بعض المناطق التي يسكنها عدد كبير من الأقليات في شينغيانغ، تراجع النمو السكاني وصولا إلى الصفر، بل دون الصفر، بحسب بيانات حكومية أوردها الباحث الألماني أدريان سنس في تقرير عام 2020.

 وجاء في التقرير أن تعقيم النساء في شينغيانغ ارتفع من 3214 حالة في 2014 إلى أكثر من 60 ألف في 2018، فيما بلغت نسبة استخدام لولب الرحم في تلك المنطقة 80 بالمئة مما استخدم في البلاد ذلك العام.

 وفي منطقتي كشغر وهوتان ذات الغالبية من الإيغور، تراجع نمو الولادات الطبيعية بنسبة 70 و75 بالمئة في 2017 و2018، وفق تقارير سنوية نشرتها الحكومة المحلية.

ويقول عالم الإنثروبولوجيا بجامعة كولورادو، دارن بايلر، إن “فصل العائلات لفترات طويلة” عن طريق الاعتقال الجماعي يلعب دورا كبيرا في منع الولادات “وتعطيل أنماط الزواج” بين الإيغور.

  • الأكـثر مشاهـدة
  • الـشائـع