الحريات العامة وحقوق الإنسان

الحريات العامة وحقوق الإنسان

القائمة البريدية

أديس أبابا ترفض فتح تحقيق “مستقل” في أحداث تيجراي

تاريخ النشر: 10 ديسمبر, 2020
إثيوبيون فارون من منطقة تيغراي يصلون بالقوارب إلى السودان

إثيوبيون فارون من منطقة تيغراي يصلون بالقوارب إلى السودان

رفضت الحكومة الإثيوبية المطالبات الدولية الرامية لفتح تحقيقات مستقلة في أحداث الصراع المسلح الذي يشهده إقليم تيجراي، الواقع شمالي إثيوبيا، وقال رضوان حسين، مسؤول بارز بالحكومة، في تصريحات صحفية إن أديس أبابا ستستدعي الآخرين لمساعدتها في حالة فشلها في إجراء هذه التحقيقات بنفسها.

وجاءت المطالبات الدولية بفتح تحقيق مستقل حول أحداث تيجراي، رغبة في مزيد من الشفافية في إيضاح تفاصيل ما جرى خلال شهر من الصراع المسلح بين القوات الإثيوبية والقوات الخاصة بالجبهة الشعبية لتحرير تيجراي.

وحسب الوكالة الأمريكية، تسبب الصراع في مقتل الألاف بينهم مدنيون، وهو ما تنفيه أديس أبابا التي تشدد على أن الاشتباكات لم تسفر عن مقتل مدنيين من الإقليم.

ومنذ اندلاع الصراع في إقليم تيجراي مطلع نوفمبر/ تشرين الثاني المنصرم، ترفض أديس أبابا أي تدخل أجنبي في شؤونها.

وفي السياق، أكد حسين، أمس أن قوات الأمن أطلقت النار على موظفين تابعين للأمم المتحدة وأوقفتهم، بسبب محاولتهم الوصول لمناطق ينبغي ألا يذهبوا إليها.

جاء ذلك بعدما ناشد مسؤولون دوليون بضرورة إيصال المساعدات الإنسانية إلى سكان إقليم تيجراي، بالتزامن مع مرور أكثر من أسبوع على توقيع الحكومة الإثيوبية اتفاقا مع الأمم المتحدة، يسمح بتوفير ممر إنساني آمن لدخول المساعدات الغذائية والأدوية وما يحتاجه سكان الإقليم.

  • الأكـثر مشاهـدة
  • الـشائـع