أطفال غزة يطالبون في وقت سابق يطالبون بحقهم في الحياة (الجزيرة نت)

طالبت منظمة الأمم المتحدة للطفولة يونيسف بإنهاء استهداف الأطفال في فلسطين، بعد استشهاد طفلين في قطاع غزة برصاص الجيش الإسرائيلي.

وأعربت المنظمة عن عميق الحزن إزاء مقتل الطفلين، حمزة محمد اشتيوى (17 عاما) وحسن إياد شلبي (13عاما)، اللذين استشهدا برصاص إسرائيلي الجمعة أثناء مشاركتهما في مسيرات العودة السلمية على حدود القطاع.

وأكد البيان أن أحداث الجمعة الدامية تلقي الضوء على استمرار العنف ضد الأطفال في فلسطين، بالتزامن مع إحياء الذكرى الـ30 للتوقيع على معاهدة حقوق الأطفال.

ودعا البيان إلى حماية الأطفال “في مختلف الظروف، وتجنب استهدافهم على الإطلاق، أو تعريضهم للخطر”.

ويشارك فلسطينيون، مساء كل جمعة، في المسيرات السلمية التي تنظم قرب السياج الفاصل بين شرقي غزة وإسرائيل، للمطالبة بعودة اللاجئين إلى مدنهم وقراهم، ورفع الحصار عن القطاع.