قضت محكمة إسرائيلية في القدس، في سابقة من نوعها، بقانونية شرعنة بؤرة استيطانية أقيمت على أراض خاصة في منطقة رام الله في الضفة الغربية؛ بدعوى أن إنشاءها من قبل المستوطنين جرى بحسن نية. وحسب ما ذكرته صحيفة ها أرتس العبرية، اليوم الأربعاء، اعتبرت المحكمة اللوائية في القدس، في قرارها الصادر الثلاثاء، أنه بإمكان الدولة شرعنة البؤرة الاستيطانية المسماة مستبيه كرميم؛ لأن المستوطنين أنشأوها بحسن نية.

ويمثل هذا الحكم سابقة قضائية خطيرة تقر الاستيلاء على أرض الغير بحجة أنه تم بحسن نية.