من مظاهرة سابقة أمام السفارة السعودية في جاكارتا احتجاجا على الحكم بإعدام الخادمة (الأوروبية)

احتجت إندونيسيا رسميا لدى السعودية على إقدام المملكة على إعدام خادمة إندونيسية أدينت بقتل مخدومها الذي قالت منظمات حقوقية إنه كان يحاول اغتصابها في ذلك الوقت.

وقال الرئيس الإندونيسي، جوكو وي دودو، إنه اتصل بوزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، لتقديم الاحتجاج والمطالبة بمعرفة سبب عدم إبلاغ إندونيسيا بإعدام المرأة وتدعى “توتي تورسيلاواتي”.

وأضاف أن سلطات بلاده استدعت سفير السعودية لدى إندونيسيا لبحث هذه المسألة.

وأدينت توتي التي كانت تعمل في مدينة الطائف بقتل صاحب العمل في يونيو/حزيران عام 2011.

وقالت منظمة إندونيسية معنية بالدفاع عن حقوق العاملين تدعي “مايغرنت كير” (رعاية المهاجرين) في سبتمبر/أيلول إن تورسيلاواتي كانت تدافع عن نفسها من محاولة لاغتصابها.

يشار إلى أن إندونيسيا كانت قد طالبت السعودية عدة مرات بتعزيز حماية العاملين الإندونيسيين، بما في ذلك مطالبة وزيرة خارجيتها “ريتنو مرسودي” بذلك هذا الشهر خلال لقائها نظيرها السعودي في جاكرتا.