شاه محمود قريشي: وادي كشمير يحترق والناس في هلع (الأوربية)

اتهم وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي الهند بارتكاب انتهاكات جسيمة لحقوق الإنسان في كشمير وسفك دماء لأبنائها.

وقال قريشي، أثناء ندوة استضافها مجلس العموم في لندن أمس الثلاثاء، إن وادي كشمير الخاضع للهند “يحترق والناس في هلع بسبب التقارير اليومية حول ارتكاب جرائم الاغتصاب والقتل في تلك المنطقة المنكوبة”.

ولفت قريشي أن بلاده ستواصل تقديم كل أنواع الدعم الدبلوماسي والمعنوي للكشميريين وستقف إلى جانبهم في كل خطوة يتخذونها على طول الطريق.

ودعا قريشي المجتمع الدولي إلى كسر صمته حيال ما وصفه بالفظائع المستمرة والانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في كشمير. وحث وسائل الإعلام الدولية على تغطية الأحداث في المنطقة التي تضيق الهند الخناق حولها، بحسب قوله.

وكان عام 2018 من الأعوام الأكثر دموية خلال العقد الماضي في جامو وكشمير، حيث قتل 586 شخصا، وفقا لـ”تحالف الجمعيات المدنية في جامو وكشمير”.