يحتفل مركز الجزيرة للحريات العامة وحقوق الإنسان هذا العام بالذكرى العاشرة على تأسيسه وبدء مسيرته في إدماج مضامين حقوق الإنسان في المحتوى الإعلامي لمنصات شبكة الجزيرة، والدفاع عن الصحفيين وعن سلامتهم.

ويعد الإعلان العالمي لحماية الصحفيين من أبرز مبادرات مركز الجزيرة للحريات العامة وحقوق الإنسان، التي حققت انتشارا بين المؤسسات والمنظمات المدافعة عن حقوق الصحفيين.

وفي ظل ما يشهده العالم من تهديد للصحفيين وإفلات الجناة من العقاب، اعتبر مركز الحريات الحملات الصحفية المساندة والوقفات التضامنية جزءا من آلياته للتنديد وتذكيرا للمجتمع الدولي بضرورة توفير بيئة عمل آمنة للصحفيين. ومن آخر ذلك الوقفة المطالبة بإجراء تحقيق دولي في حادثة مقتل الصحفي جمال خاشقجي.

وقد تمكن مركز الحريات وحقو الإنسان من بناء شراكات استراتيجية بين شبكة الجزيرة ومنظمات حقوقية وإنسانية دولية وإقليمية، وشارك صحفيوه في تغطيات لانتهاكات كرامة الإنسان ومآسي المهاجرين في قوارب الموت ومخيمات اللاجئين وعنف الحروب والصراعات.