أنباء

لارتكابه جرائم.. دعوى قضائية بفرنسا ضد حفتر

سبق لمنظمات حقوقية دولية كالعفو الدولية أن اتهمت حفتر بالخطف، ونشر الرعب، والتنكيل بجثث الضحايا، وعدم السماح بإجلاء المدنيين، وبحرمانهم من الطعام والأدوية ومواد الإغاثة.

خليفة حفتر أثناء زيارة سابقة له إلى فرنسا (الأوروبية) قدم مواطن كندي من أصل ليبي يدعى علي حمزة دعوى قضائية بفرنسا للمطالبة بفتح تحقيق مع اللواء الليبي المتقاعد خليفة حفتر، بتهم ارتكاب جرائم ضد مدنيين والتعاون مع منظمات إرهابية.

ويأتي ذلك بعد مرور ثلاثة أشهر على رفع دعوى قضائية مماثلة ضد حفتر بتهمة ارتكاب جرائم حرب في قنفودة بليبيا.

ويقول الكندي الليبي صاحب الدعوى -الذي فقد أمه وأربعة من أشقائه في ليبيا- إن حفتر يرتكب جرائم ضد المدنيين تحت غطاء محاربة التنظيمات الإرهابية.

وفي مؤتمر صحفي ناشد علي حمزة الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الكف عن منح الشرعية لحفتر، وأعرب عن أمله في أن يكون الرئيس الفرنسي على علم بممارسات اللواء الليبي.

وطالبت رشال لندن محامية المواطن الليبي بأن يأخذ التحقيق مجراه بعيدا عن الضغوط السياسية في التهم المنسوبة إلى حفتر.

وسبق لمنظمات حقوقية دولية كالعفو الدولية أن اتهمت حفتر بشن غارات واختطاف ونشر الرعب وعدم التمييز بين المسلحين والمدنيين أثناء العمليات العسكرية.

كما دانت حفتر ومليشياته أيضا واتهمتهما بخرق القانون الإنساني الدولي والتنكيل بجثث الضحايا وعدم السماح بإجلاء المدنيين وبحرمانهم من الطعام والأدوية ومواد الإغاثة.

إضافة تعليق جديد