أنباء

هكذا قتل خاشقجي داخل القنصلية السعودية بإسطنبول

رجحت الشرطة التركية مقتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي داخل القنصلية السعودية في إسطنبول، وقالت مصادر مطلعة إنه تعرض لتعذيب شديد وتشويه، قبل تقطيع أوصاله ونقل جثته إلى خارج القنصلية السعودية.

قالت مصادر أمنية إن التقييم الأولي للشرطة التركية هو أن الصحفي السعودي جمال خاشقجي قتل في القنصلية السعودية في إسطنبول.

ونقلت رويترز عن مصدرين تركيين الليلة الماضية القول إن التقييم الأولي للشرطة التركية يشير إلى أن خاشقجي تمت تصفيته داخلها بالفعل. وقال أحد المصدرين "نعتقد أن القتل متعمد وأن الجثمان نقل إلى خارج القنصلية".

وذكر موقع "ميدل إيست آي" أن الصحفي السعودي عذب قبل أن يُقتل وتقطع أوصاله، وهو ما أكدته تقارير إعلامية أخرى نقلا عن مصادر مطلعة.

كما نقلت صحيفة نيويورك تايمز عن رئيس جمعية "بيت الإعلاميين العرب" التركي توران كشلاكجي أن مسؤولين أتراكا أكدوا له أن خاشقجي قُتل وشوهت جثته، كما نقلت الصحيفة عن مسؤول عربي أغفلت ذكر اسمه أن الجثمان شوّه بالفعل.

وكانت مصادر أمنية تركية قالت إن 15 سعوديا، بينهم مسؤولون، وصلوا إلى إسطنبول بطائرتين خاصتين، ودخلوا القنصلية السعودية بالتزامن مع وجود الصحفي السعودي جمال خاشقجي، قبل العودة إلى البلدان التي قدموا منها.

وقال الأكاديمي محمد مختار الشنقيطي للجزيرة إن مصادر تركية "موثوقة" أخبرته أن السلطات التركية لديها أدلة قاطعة تثبت ضلوع السعودية ودولة أخرى باغتيال خاشقجي، وأنها ستكشف عن تفاصيلها خلال يوم أو يومين.

وذكر الناطق باسم حزب العدالة والتنمية التركي الحاكم، عمر تشيلك، أنه سيتم الكشف عن مصير الصحفي السعودي والجهة المسؤولة عن اختفائه. وأضاف تشيلك في كلمة على هامش فعالية لحزبه، أن تركيا كدولة تتمتع بالأمان تولي اهتماما كبيرا للقضية.  وأعلن الادعاء العام التركي أنه فتح تحقيقا في اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي. وأعلن مدعي عام اسطنبول أن التحقيق بدأ الثلاثاء الماضي ويتواصل بشكل أعمق. 

وفي واشنطن، قالت وزارة الخارجية في بيان إنها تتابع الأمر "عن كثب" وإنها لا تستطيع التعليق على الموضوع الآن، بينما قال السيناتور في مجلس الشيوخ كريس مورفي في تغريدة على موقع تويتر "إن كان صحيحا أن السعوديين استدرجوا مقيما أميركيا في قنصليتهم وقتلوه، فيجب أن يمثل ذلك تغييرا جوهريا في علاقتنا مع المملكة العربية السعودية".

 بدورها، قالت منظمة العفو الدولية إن "اغتيال خاشقجي سيكون إشارة مرعبة للمنتقدين بأنهم في خطر حتى خارج السعودية".

كما قالت منظمة مراسلون بلا حدود إنه إذا تأكد مقتل خاشقجي فهو أمر "مرعب وتعدٍ غير مقبول على حرية الصحافة".

وقال حساب "معتقلي الرأي" السعودي إن اغتيالخاشقجي "جريمة مركبة و مدانة بكل ما تحمله الكلمة من معان"، وقال إنه "بكل دم بارد تم قتله في مكان يفترض أنه ملاذ السعوديين خارج حدود بلادهم".

إضافة تعليق جديد