أنباء

في وقفة بالجزيرة: لن يضيع حقك ياجمال

يقول مدير قناة الجزيرة إن جمال خاشقجي "ظل خلال مسيرته التي امتدت ثلاثة عقود مثالا للصحفي الحر الشجاع المعتد برأيه دون تكبر ولا مجاملة، المقدام حين يضعف الآخرون، المحب لوطنه ولعروبته ولدينه، دون أن يطغى حب على آخر".

جانب من الوقفة التضامنية مع الصحفي السعودي البارز جمال خاشقجي (الجزيرة)

نظمت شبكة الجزيرة وقفة تضامن مع الصحفي السعودي جمال خاشقجي الذي اختفى الثلاثاء الماضي بعد دخوله قنصلية بلاده بمدينة إسطنبول التركية وانقطعت أخباره منذ ذلك الحين.

ودعا مدير قناة الجزيرة العربية أحمد اليافعي –في كلمة بالوقفة- إلى "كشف كل ملابسات الإخفاء القسري الذي تعرض له الزميل خاشقجي حتى يعود إلى أهله وقرائه معززا مكرما".

ولفت اليافعي إلى ما كتبه جمال خاشقجي قبل عام: "لقد تركتُ بيتي وعائلتي وعملي لأرفع الصوت عاليا لأني لو فعلت خلاف ذلك سأخون أولئك الذين يقبعون في السجون.. إني أستطيع أن أتحدث في حين لا يستطيع الكثيرون ذلك".

ويقول اليافعي إن خاشقجي "ظل خلال مسيرته التي امتدت ثلاثة عقود مثالا للصحفي الحر الشجاع المعتد برأيه دون تكبر ولا مجاملة، المقدام حين يضعف الآخرون، المحب لوطنه ولعروبته ولدينه، دون أن يطغى حب على آخر". 

وأضاف "لقد استقبلنا في قناة الجزيرة الأستاذ القدير جمال خاشقجي على الشاشة وطالما كان إضافة نوعية في عمق الطرح".

ووفق اليافعي فإن "أي سلطة يضيق صدرها بالكلمة فهي بحاجة إلى أن تراجع نفسها وعدالتها"، مضيفا أنه "حين تضيع العدالة وتغيب المحاسبة يصبح الطريق محفوفا بالمخاطر".

وخاطب مدير قناة الجزيرة العربية المسؤولين عن إخفاء خاشقجي قائلا: "لا تظنوا أنكم آذيتم جمال وحده فكل صحفي حر به همة جمال وشجاعته".

وشدد اليافعي على أن حق جمال "لن يضيع طالما أن في النشرة خبرا وفي الحياة أملا، أملا بحرية طالما ناديت بها ودفعت ثمنها".   

من ناحيته طالب مدير الجزيرة الإنجليزية جايلز تريندل بكشف مصير جمال خاشقجي "الآن"، وقال إن المجتمع الدولي بحاجة إلى معرفة ما إذا كان خاشقجي حيا أو أنه ضحية قتل. 
وأضاف "نحن كصفيين نريد أجوبة ونريد التأكيد في الوقفة على أن الصحافة ليست جريمة".

وذكّر جايلز بمصير صحفي الجزيرة محمود حسين القابع الآن في السجون المصرية بدون محاكمة، وبصحفيي رويترز القابعين في سجون ميانمار، وقال إن الوقفة هي للتضامن مع كل هؤلاء ومع كل صحفي قتل أو اعتقل بسبب قيامه بواجبه، مضيفا أن العالم بحاجة الآن لمعرفة مصير خاشقجي.

إضافة تعليق جديد