أنباء

منظمة: موقف مفوضة الأمم المتحدة من أحكام الإعدام في مصر يمثل الحد الأدنى ضد قمع النظام المصري

قيادات الإخوان المسلمين وأحكام بالإعدام في قضية (فض اعتصام رابعة)
 

رحبت المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا بتصريحات ميشيل باشليه مفوضة الأمم المتحدة الجديدة لحقوق الإنسان الرافض لأحكام الإعدام الأخيرة ضد معارضي النظام المصري على خلفية اتهامهم فيما عرف بقضية "غرفة عمليات رابعة"، ومطالباتها بإلغاء تلك الأحكام ومعاقبة المسؤولين عن فض الاعتصامات بالعنف.

وأضافت المنظمة أن تصريحات باشليه التي قالت فيها إن العقوبات لو تم تنفيذها فإنها ستمثل إجهاضا كبيرا للعدالة لا يمكن الرجوع فيه، هي الحد الأدنى لمواجهة آلة القمع في مصر وهي تصريحات تتفق مع موقف كافة المنظمات الحقوقية المتابعة للشأن المصري الذي يشهد انهيارا مستمرا في منظومة حقوق الإنسان.

ولفتت المنظمة إلى أن منظومة العدالة المصرية منهارة بالكامل ولا يتاح فيها لأي متهم أن يحظى بأي فرصة للمحاكمة العادلة، حيث يُحاكم المتهمون أمام دوائر مدنية خاصة صممت خصيصا للتنكيل بهم، أو أمام دوائر عسكرية لا تمتلك الحد الأدنى من الحياد والاستقلال،

المصدر: المنظمة العربية لحقوق الإنسان في بريطانيا

إضافة تعليق جديد